• ×
الجمعة 12 ذو القعدة 1441

بالفيديو.. آخر أميرات العائلة المالكة العراقية تروي دور الملك سعود والسفارة السعودية في إنقاذها من المذبحة

التحرير
بواسطة التحرير 22-09-1441 15:39
  روت الأميرة بديعة بنت علي، آخر أميرات العائلة المالكة العراقية التي توفيت قبل أيام، قصة لجوئها للسفارة السعودية ونجاتها من مذبحة قصر الرحاب، ورد فعل الملك سعود رحمه الله بعدما علم بالأمر. وقالت الأميرة بديعة إنها توجهت إلى السفارة السعودية بالعراق ومعها اثنان من أبنائها ولحقها زوجها وابنها الثالث، وذلك بعد إحراق السفارة الأردنية وقتل سفيرها، مبينةً أن جميع عائلتها قتلت ضمن مذبحة الرحاب ولم تستطع الاتصال على أحد. وأضافت أنها دخلت السفارة السعودية وقابلت السفير السعودي وعرفته بنفسها وأخبرته بأن زوجها الشريف حسين سوف يأتي بعد قليل، مشيرةً إلى أن السفير عاملهم بكل احترام وخاطب الملك سعود رحمه الله ليأخذ الموافقة على الأمر. وتابعت أن الملك سعود وافق على بقائهم في السفارة وقال للسفير: "هم أمانة في رقبتك"، مبينةً أنها جلست قرابة الشهر هي وأولادها وزوجها في غرفة داخل السفارة، التي كانت في هذا الوقت منازل عادية وليست كالوضع الحالي، وبعد ذلك استطاعوا الخروج من العراق. يُشار إلى أن الأميرة خرجت برفقة زوجها وأولادها هاربة من الموت بعد أن ذبح الانقلابيون جميع أهلها في قصر الرحاب، ولم تجد أمامها سوى السفارة السعودية في بغداد حيث شعرت ومن معها بالأمن والأمان إلى أن خرجت من العراق.


أكثر